المسار البياني لانهيار الليرة السورية (2011 – آب 2022)

نورالدين منى

من صفحته على الفيسبوك – ١٧ آب ٢٠٢٢

قبل بداية الحرب السورية أو المأساة السورية؛ أي قبل 2011، كان متوسط سعر صرف الدولار في 

السوق الموازية  يتراوح بين 45 – 47 ل.س.

مع نهاية عام 2011، وصل سعر الصرف حوالي 60 ل.س /$.

في نهاية عام 2012، استمر انخفاض قيمة الليرة السورية ليصل سعر الصرف في نهاية العام إلى (75 – 95 ) ل.س/ $.

وصل سعر صرف الدولار في آذار 2013 نحو 120 ليرة، وتجاوز سعر الدولار 300 ليرة في نهاية العام لفترة قصيرة؛ لكن كان معدل الصرف بالمتوسط حوالي (165- 170) ل.س.

وتحسن سعر صرف الليرة السوريّة قليلاً، عام 2014، فتراوح سعر الصرف بين 170 ل.س و 220 ل.س في نهايته.

في عام 2015 تراجع سعر الصرف لليرة السورية إلى 380 ل.س للدولار الواحد، وبلغ  أسوأ سعر لها على الإطلاق، عام 2016، بانخفاض كبير تراوح بين 500 ـ 700 ل.س مقابل الدولار.

طرأ تحسّن مرة أُخرى على سعر صرف الليرة، منذ عام 2017، ووصل السعر إلى عتبة الـ 510 ل.س.

في عام 2018، حافظت الليرة مع تحسن بسعر الصرف، بقي معدل سعر الصرف يتراوح بين 500 – 520 ل.س.

في عام 2019، تراجع سعر الصرف مجدّداً منذ مطلع العام، ليصل  في أواخر 2019، لسعر الصرف تراوح بين 680 إلى 900 ليرة للدولار الواحد.  

في حين وصل سعر الصرف في نهاية عام 2020 بقفزة نوعية هبوطا إلى حدود (2870 – 3000 ) ل.س للدولار الواحد. 

خلال عام 2021، بلغ متوسط سعر صرف الليرة السورية بالمتوسط حوالي 3600 ل.س / $.

وأخيراً، لوحظ شبه استقرار في سعر الصرف في السوق الموازية لأشهر طويلة خلال عام 2022 كان يتراوح فيها سعر الصرف بين 3500 و 4000 ليرة.

لكن خلال الأسبوعين الماضيين قفز سعر صرف الدولار لحوالي 4500 ل.س / $ بالمتوسط.

من العدد ٦٧ من جريدة المسار