بيان حول نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس

قامت إدارة ترامب باتخاذ قرار بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس رغم تردد إدارات أميركية ثلاث بتنفيذ القرار المتخذ من قبل الكونغرس منذ عام ١٩٩٥.

نحن نرى في هذا القرار المُدان والمُستنكر إشارة إلى خذلان واشنطن للأنظمة العربية التي سعت منذ عام ١٩٧٤ للدخول في عملية التسوية للصراع العربي – الاسرائيلي تحت الرعاية الأميركية ما دامت مسألة القدس هي جوهر القضية الفلسطينية وكانت هي الموضوع الذي كسر مفاوضات آخرها ما جرى في كامب دافيد عام ٢٠٠٠ بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

يمكن لهذا القرار أن يكون مسماراً في نعش عملية التسوية التي وقف حزبنا ضدها منذ عام ١٩٧٤، وعلى الأرجح سيكون مفصلياً في تاريخ الصراع العربي – الاسرائيلي، ويمكن أن يضع المنطقة في حرائق جديدة ويزيد من حدة التطرف والعنف، ولكنه أولاً وأخيراً سيكون إشارة إلى موت مسار أربع عقود من عملية التسوية، وعلى العرب أن يضعوا خطاً جديداً لمواجهة هذا الاتجاه الأميركي – الاسرائيلي الذي هو أقرب إلى اعلان حرب يكسر كل أوهام التسوية.

٦ كانون الأول/ديسمبر ٢٠١٧

الحزب الشيوعي السوري – المكتب السياسي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s